اخبار تهمك >> فقاعة البيتكوين

 

الخبيرالاقتصادي خالد الشافعي يكتب ل " جريدة السلطة " حول فقاعة البيتكوين قائلا :

استحوذ الحديث عن عملة البيتكوين مساحات كبيرة في وسائل الإعلام قبل عدة أسابيع من الآن، نتيجة ارتفاعات كبيرة لها بلغت ذروتها في ديسمبر 2017 لتسجل 19 ألف دولار، ولكن سرعان ما تهاوت، وبصورة كبيرة، ووصلت إلى أعلى معدلات في التراجع لها قبل 3 أسابيع من الآن؛ لتقترب من حاجز الـ 7 آلاف دولار، مما يؤكد أن فقاعة البتكوين بدأت تنفجر وتظهر حقيقة هذه العملة وقدرتها على الصمود، بل بدأت تظهر إجابات حول عدة أسئلة من نوعية هل تكون البتكوين بديلا للعملات التقليدية؟

الخوض في غمار الحديث عن هذه العملة، يجعلنا نضع أمامنا تعريف البتكوين، ونؤكد على حقيقة واحدة، أنها مجرد عملة افتراضية عالمية لا مركزية، تعمل وفق نظام تشفير خاص دون وسيط أو سلطة مالية من قبل أي جهة أو أحد، وليس لها وجود مادي ملموس يمكن التداول عليه، ومع التحذيرات الشديدة من المؤسسات الاقتصادية العالمية كان آخرها تحذيرات هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية من أن البتكوين أظهرت علامات واضحة حول فقاعة التسعير، أي المبالغة الكبيرة في سعرها علاوة على المشاكل التشغيلية في ظل غياب أي نوع من الحماية القانونية لهذه العملة، مما يجيب على تساؤل حول مدى صمودها أمام العملات التقليدية ويؤكد هوان وضعف هذه العملة الهلامية.

وللمزيد من مقالات الخبير الاقتصادي خالد الشافعي في جريدة السلطة :

http://www.alsolta.com/articles/details/6

 
السُلطة جريدة إلكترونية شاملة تصدر عن شركة بلاك هورسز، تلتزم بميثاق الشرف الصحفي ومعاييره، تمد القراء بأهم الاخبار لحظة بلحظة فور وقع الحدث، هنا منبع اخبار مصر وال....
ALSOLTA.COM
 

الخبيرالاقتصادي خالد الشافعي يكتب ل " جريدة السلطة " حول فقاعة البيتكوين قائلا :

استحوذ الحديث عن عملة البيتكوين مساحات كبيرة في وسائل الإعلام قبل عدة أسابيع من الآن، نتيجة ارتفاعات كبيرة لها بلغت ذروتها في ديسمبر 2017 لتسجل 19 ألف دولار، ولكن سرعان ما تهاوت، وبصورة كبيرة، ووصلت إلى أعلى معدلات في التراجع لها قبل 3 أسابيع من الآن؛ لتقترب من حاجز الـ 7 آلاف دولار، مما يؤكد أن فقاعة البتكوين بدأت تنفجر وتظهر حقيقة هذه العملة وقدرتها على الصمود، بل بدأت تظهر إجابات حول عدة أسئلة من نوعية هل تكون البتكوين بديلا للعملات التقليدية؟

الخوض في غمار الحديث عن هذه العملة، يجعلنا نضع أمامنا تعريف البتكوين، ونؤكد على حقيقة واحدة، أنها مجرد عملة افتراضية عالمية لا مركزية، تعمل وفق نظام تشفير خاص دون وسيط أو سلطة مالية من قبل أي جهة أو أحد، وليس لها وجود مادي ملموس يمكن التداول عليه، ومع التحذيرات الشديدة من المؤسسات الاقتصادية العالمية كان آخرها تحذيرات هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية من أن البتكوين أظهرت علامات واضحة حول فقاعة التسعير، أي المبالغة الكبيرة في سعرها علاوة على المشاكل التشغيلية في ظل غياب أي نوع من الحماية القانونية لهذه العملة، مما يجيب على تساؤل حول مدى صمودها أمام العملات التقليدية ويؤكد هوان وضعف هذه العملة الهلامية.

وللمزيد من مقالات الخبير الاقتصادي خالد الشافعي في جريدة السلطة :

http://www.alsolta.com/articles/details/6

السُلطة جريدة إلكترونية شاملة تصدر عن شركة بلاك هورسز، تلتزم بميثاق الشرف الصحفي ومعاييره، تمد القراء بأهم الاخبار لحظة بلحظة فور وقع الحدث، هنا منبع اخبار مصر وال....
ALSOLTA.COM
 
 

 

تعليقاتكم

لأضافه تعليقاتكم

الأسم :  
البريد الألكترونى :
التعليق :